صدى البلد

نفى مصدر إعلامي سوري مسؤول امس ما نشرته صحيفة "معاريف" الاسرائيلية الجمعة حول "رسائل وجهتها سورية إلى رئيس الوزراء الاسرائيلي المكلف تتعلق باستئناف مفاوضات السلام بين الجانبين". ونسبت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" إلى المصدر قوله إن هذه "المعلومات لا أساس لها من الصحة" مؤكدا "التزام سورية الدائم ومطالبتها بتحقيق السلام العادل والشامل على أساس قرارات الشرعية الدولية ومجلس الامن ذات الصلة والتي تنص على انسحاب إسرائيل التام من الجولان العربي السوري المحتل حتى خط الرابع من حزيران عام 1967". وأشار المصدر إلى أن هذه "التسريبات الاسرائيلية بين الحين والآخر تهدف إلى التغطية على الممارسات الاسرائيلية العنصرية والقمعية في الاراضي المحتلة ورفضها لمتطلبات السلام العادل والشامل وتحديها السافر للمجتمع الدولي وقراراته". على صعيد آخر أجرى العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز محادثات هاتفية امس مع الرئيس السوري بشار الاسد تناولت "مستجدات الاوضاع في المنطقة" على ما ذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية. وافادت الوكالة انه "جرى خلال الاتصال بحث مستجدات الاوضاع في المنطقة الى جانب العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين" من دون ان تعطي اي تفاصيل اضافية. وعرضت السعودية مساعي وساطة بين دمشق وبيروت اللتين تشهد العلاقات بينهما توترا منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري في بيروت.