المستقبل

دعت "اللجنة السورية للتنسيق الوطني في أوروبا" الى لقاء فكري سياسي السبت المقبل، في العاصمة البريطانية لندن حول مستقبل سورية السياسي بين المعارضة والنظام. وفي حديث لـ"يونايتد برس انترناشيونال"، قال امس الناطق الرسمي باسم التيار السوري الديمقراطي والعضو في اللجنة، رامي عبد الرحمن ان اللقاء سيكون تحت عنوان مستقبل سورية السياسي بين تشتت المعارضة وتصلب النظام، وسيتحدث خلاله معارضون سوريون بارزون من بينهم المراقب العام لجماعة الأخوان المسلمين علي صدر الدين البيانوني، والقيادي في حزب العمل الشيوعي فاتح جاموس، والأمين العام للتيار السوري الديمقراطي محيى الدين اللاذقاني والناطق الرسمي باسم حركة العدالة والبناء أنس العبدة. وقال عبد الرحمن إن اللقاء سيناقش عدة محاور ويحاول الإجابة على أسئلة أساسية عن أثر الضغوط الخارجية على النظام داخلياً، والرهان على نتائج التحقيقات في اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الاسبق رفيق الحريري حقيقة الصفقة الدولية مع النظام.