المستقبل

تلقّى رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط اتصالاً هاتفياً أمس من النائب السابق للرئيس السوريّ عبد الحليم خدام اقترح خلاله على جنبلاط التوكل عنه كمحام في الدعوى المرفوعة ضده في سوريا، والتي طلبت السلطات السورية على أساسها جلبه والوزير مروان حمادة والزميل فارس خشّان. وكان ردّ جنبلاط بعد أن ذكّره خدام بكونه محامياً أن "ليس لديّ أيّ مانع". b