السفير

رفضت السلطات المصرية، أمس الاول، منح تأشيرات دخول لقادة إسلاميين بارزين كانوا يعتزمون حضور مؤتمر يبدأ في الإسكندرية اليوم، بعنوان <حقوق الإنسان وتجديد الخطاب الديني: كيف يستفيد العالم العربي من تجارب العالم الإسلامي غير العربي؟>. وقال مدير <مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان> الذي ينظم المؤتمر، بهي الدين حسن، ان السلطات المصرية رفضت إعطاء تأشيرات دخول لكل من زعيم جماعة <الاخوان المسلمين> في سوريا، علي صدر الدين البيانوني، وزعيم حزب <النهضة التونسي> المقرّب من <الاخوان>، راشد الغنوشي، وذلك <مراعاة لخواطر سوريا وتونس اللتين تعتبرهما معارضين بارزين>. أضاف حسن ان هذا الاجراء يمثل <رغبة في إفشال أي محاولة للحوار بين علمانيين وإسلاميين خارج الإطار المؤسسي للدولة>، مشيرا إلى ان السلطات منعت أيضا دخول سياسيين وأكاديميين إيرانيين للمشاركة في المؤتمر، بينهم حامد ريزا آية الله ومحمد ريزا وصفي. (يو بي أي)