السفير

نفى عبيدة نحاس مدير <معهد الشرق العربي> في لندن والمعارض السوري المقرب من المراقب العام لجماعة الأخوان المسلمين علي صدر الدين البيانوني، امس، وجود أي خلاف بين الجماعة وإعلان دمشق بسبب تحالفها مع النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام. وقال نحاس إن المعارضة أكثر وعياً <من أن تنزلق في فخ ينصبه النظام الذي يحاول أن يصدر أزمته وأن يحوّل مأزقه إلى مأزق للمعارضة>، مضيفا <إن جماعة الإخوان المسلمين أكدت تمسكها بإعلان دمشق ووثيقة جبهة الخلاص الوطني تثبت هذا التمسك. كما أن اللجنة المؤقتة لإعلان دمشق أقرت بأن الإخوان جزءٌ لا يتجزأ من الإعلان>.