السفير

رحبت الأمم المتحدة، أمس، بعرض سوريا استضافة 181 لاجئا فلسطينيا، علقوا على الحدود الأردنية العراقية منذ أكثر من شهر، بعد فرارهم من الاضطرابات الامنية في بغداد، ورفضت عمان استقبالهم. وقال المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وليام سبيندلر، في جنيف، <نحن ممتنون لعرض الحكومة السورية تقديم حل للمجموعة التي تقيم في مخيم عند معبر طربيل الحدودي داخل العراق، منذ 19 آذار (الماضي)، إلا انه أشار إلى انه لم يتضح متى سيتم نقلهم إلى سوريا. وأضاف سبيندلر أن المجموعة الأصلية من اللاجئين الفلسطينيين، البالغ عدد أفرادها 89 فلسطينيا نصفهم تقريبا من الأطفال، انضم إليها نحو 100 لاجئ آخرين خلال الأسابيع الماضية، موضحا أن 55 آخرين وصلوا أوائل الأسبوع الحالي إلى الحدود العراقية الأردنية من بغداد، إلا انه تم إيقافهم على الجانب العراقي ومنعوا من الانضمام إلى المجموعة المكونة من 181 لاجئا.