«الديار»‏

عينت وزارة الخارجية الأميركية الديبلوماسي الأميركي «ميشيل كوربن» نائباً لسفير الولايات ‏المتحدة لدى سوريا وبالتالي رئيساً للبعثة الديبلوماسية الأميركية في سوريا.‏ وكانت واشنطن قد استدعت السفيرة الأميركية لدى سوريا مارغريت سكوبي في بداية العام 2005 ‏وعينتها قبل وقت قصير مديرة للقسم السياسي في سفارة الولايات المتحدة في بغداد. وسيحل ‏السيد كوربن مكان ستيفن سيش الذي سيعود إلى بلاده في أوائل شهر آب المقبل.‏ وقال موقع «كلنا شركاء» الالكتروني الذي أورد النبأ إن إدارة المراسم في وزارة الخارجية ‏السورية قد طلبت من سفارة كل من الولايات المتحدة وبريطانيا في دمشق إعلامها بتحركات ‏ديبلوماسييها لمسافة تتعدى 40 كيلومترا من دمشق وأن هذا الطلب لم يشمل السفارات الأخرى.‏ ومما يذكر أن سوريا التي تتعرض لاستفزازات أميركية متلاحقة تتعامل مع التصرفات الأميركية ‏بهدوء وحكمة وعدم استجابة للاستفزازات التي تتصاعد بين وقت وآخر.‏