قدّرت النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار ان اسرائيل وحسب الاوامر العسكرية قد تحكم على النائب احمد سعدات بالسجن لمدة عام واحد وذلك بتهمة العضوية في تنظيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بعد سقوط التهمة عنه - بحسب النيابة الاسرائيلية - باغتيال وزير السياحة اسرائيلي رحبعام زئيفي عام 2001 .

واشارت الى ان سعدات لن يمثل غدا امام محكمة الصلح الاسرائيلية في القدس التي ستعقد جلسة محاكمة لرفاق سعدات ، واصفة عملية اقتحام سجن اريحا في 14 مارس اذار الماضي بالمؤامرة الامريكية الاسرائيلية التي "كان هدفها لخدمة الانتخابات الاسرائيلية في ذالك الوقت".

وقالت جرار ان سعدات يرفض ومن حيث المبدأ التعاطي والاعتراف بقرارات المحكمة الاسرائيلية في كل مرافعاتها وجلساتها. من جهته اعتبر احمد الطيبي العضو العربي في الكنيست قرار المستشار القانوني ميني مزوز فيما يتعلق بسعدات وفؤاد الشوبكي ما هو الا دليل على ان الهجوم على سجن اريحا لم يكن مبررا . ولكن يشار الى ان المحاكم الاسرائيلية كانت حكمت على الامين العام النائب للجبهة الشعبية عبد الرحيم ملوح بالسجن لمدة 7 سنوات دون ان تثبت اتهامه باي امر يستحق هذا الحكم ما يعتبره الفلسطينيون حكما سياسيا واضحا وجائرا دون وجه حق .