البيان

أصدر مجلس الشعب السوري قرارا بتشكيل لجنـة لإعداد مشروع قانون جديد للانتخابات التشريعية والبلدية، بحيث تنتهي من مهمتها في نهاية الشهر الجاري. وأكد مقرر مجلس الشعب السوري حنين نمر في تصريح لـ »البيان« ان الكتل البرلمانية والمستقلين تقدموا باقتراحات لشكل قانون الانتخابات شملت الشكل النسبي سواء كان على مستوى المحافظة أو القطر بشكل عام أو جمع بين الطريقتين.

وتكونت اللجنة من وزير العدل الأسبق شعبان شاهين وأعضاء مجلس الشعب حنان عمرو ومحمد ممتاز سلطان وأحمد حاج سليمان ومحمود الأسعد وادوارد الخولي ومصطفى العويد وإسماعيل العبيد وزكريا مير علم، وهم أعضاء في حزب البعث الحاكم وأحزاب الجبهة الوطنية التقدمية المشاركة في الائتلاف الحكومي ومستقلين.

واعتبر نمر أن هذه الخطوة جزءا من عملية الإصلاح السياسي التي تعيشها سوريا، مؤكداً على أنها ستترافق مع قانون للأحزاب ومع تعديل لقوانين الطوارئ، غير أنه رأى أن الحديث عن انتخابات رئاسية أمر مبكر حالياً.

وأشار إلى أن الهدف من تعديل قانون الانتخابات الذي مضى عليه أكثر من ثلاثين سنة النهوض بالحالة الديمقراطية في سوريا والاستفادة من الثغرات والنواقص التي كان يعانيها القانون القديم.

ولاحظ المراقبون السرعة الكبيرة المطلوبة في إنجاز القانون وهو ما يعكس رغبة القيادة بتسريع عملية إصدار القانون بحيث يكون هناك وقت متاح كبير لدراسته والتحضير لانتخابات تعددية من قبل الأحزاب أو القوى السياسية.