المستقبل

حمّل التيار السوري الديمقراطي المعارض السلطات السورية مسؤولية "اختطاف" فاتح جاموس القيادي في حزب العمل الشيوعي، الإثنين الماضي بعد عودته إلى دمشق من جولة خارجية، مطالبا بالافراج الفوري عنه. وطالب التيار المعارض ومقره لندن في بيان له امس، الرئيس بشار الأسد "الإفراج الفوري عن جاموس وعن كافة المعتقلين السياسيين في السجون السورية ووقف هذه الممارسات الخارجة على القانون التي تهدد الوحدة الوطنية وترهب المواطنين وتحيل البلاد إلى غابة تتحكم فيها أجهزة تضع نفسها فوق جميع الأعراف والقوانين". واعتبر التيار السوري الديمقراطي التهم الموجهة إلى جاموس بلقاء قياديين من الأخوان المسلمين في العاصمة البريطانية لندن بأنها "كاذبة وملفقة من الأساس".