زياد حيدر.....السفير

قالت مصادر فلسطينية في دمشق ل<السفير> أمس إن عدد الفلسطينيين المحتجزين على الحدود العراقية الأردنية بلغ 220 شخصا، هم ممن اضطروا إلى مغادرة بغداد بعد تعرضهم للمضايقة من دون أن يسمح لهم الأردن بدخول اراضيه. وأوضحت المصادر أن <العمل جار لإدخالهم إلى سوريا> وأن <لجنة شكلت من قبل رئيس مجلس الوزراء محمد ناجي عطري يرأسها رئيس هيئة اللاجئين في سوريا علي مصطفى، تقوم بدراسة خيارات استقبالهم وتأمين أماكن لائقة لإيوائهم>، مشيرة إلى أن هذه العملية ستستغرق أياما. وكان الرئيس السوري بشار الأسد وافق على طلب وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار استقبال هذه العائلات في سوريا. وطلب الأسد الاهتمام بالموضوع من نائبته نجاح العطار التي أوعزت لرئاسة الوزراء مباشرة التنفيذ