الجمل

خاص ـ الجمل: علمت الجمل أن وفداً من قناة الجزيرة في قطر زار دمشق مؤخراً حاملاً معه قرار إعفاء الدكتور فؤاد شربتجي من مهامه كمدير لمكتبها في دمشق، وقد تم إبلاغ العاملين في المكتب بهذا القرار وطلب منهم الاستمرار بعملهم بشكل اعتيادي، و الحرص على ألا يؤثر غياب مدير للمكتب على أدائهم المهني، ولم يفصح الوفد عن أسباب هذا القرار ، الذي قال عنه مصدر مطلع أنه كان متوقعاً ، فمنذ فترة تتردد إشاعات بهذا الخصوص، وعلى ذمة المصدر قيل أن ثمة أقاويل عن خلاف حاد حصل بين الدكتور شربتجي والمذيع المصري في قناة الجزيرة أحمد منصور أثناء زيارة الأخير إلى دمشق لإجراء حديث مع وزير الخارجية السيد وليد المعلم. وبإعفاء الدكتور فؤاد الشربجي ، تكون قناة الجزيرة قد بدلت ثلاثة مدراء لمكتبها في دمشق وبالطريقة ذاتها ، والأول كان السيد جورج صليبا، الذي تعامل مع القناة كمدير تقني ، ومن ثم الصحافي علي جمالو ، الذي لم يستمر طويلاً . وحينها اصدر كتب مثقفون سوريون بينهم المعارض ميشيل كيلو مقالاً أقرب بالرسالة أو البيان موجه للقناة الجزيرة ونشر في جريدة النهار للتضامن مع الزميل جمالو. والمشكلة أن هؤلاء المثقفين هم الآن في عداد المعتقلين، وبالتالي لا نعرف من لمدير مكتب الجزيرة ، يتضامن معه في مواجهة هذا القرار.