السفير

أعلن الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي في سوريا عبد الله الأحمر، أمس، أن روسيا ترغب في تطبيع العلاقات بين لبنان وسوريا من دون تدخل خارجي. ونقلت وكالة <نوفوستي> الروسية عن الأحمر قوله في موسكو، إن <من ينتقد روسيا على تصدير الأسلحة إلى بلدان الشرق الأوسط يسعى إلى تحقيق مصالحه الخاصة>. وأوضح الأحمر أن لدى سوريا أسلحة روسية، مضيفاً <أن تلك الأسلحة دفاعية، لأن سوريا تتعرض إلى عدوان، ويجب عليها أن تدافع عن حقوقها>، مشدّداً على أن دمشق تقيم عالياً التعاون العسكري التقني مع روسيا. وشدّد الأحمر على الطابع المؤقت للمشكلات التي تشوب العلاقات بين سوريا ولبنان، مشيراً إلى وجود بعض الأطراف الخارجية التي ترغب في تعقيد الوضع بين البلدين. وأوضح الأحمر أن <الجانب الروسي يدرك هذا الوضع، ويرغب في تطبيع العلاقات بين دمشق وبيروت، من دون تدخل خارجي<، مؤكداً أن <هناك إمكانية لحل المشكلات الثنائية بين سوريا ولبنان>، ومعرباً عن اقتناعه بأن العلاقات بين البلدين ستعود إلى وضعها الطبيعي من جديد.