يوسف كركوتي.....الخليج

قالت مصادر سورية دبلوماسية شبه رسمية إن القيادة السورية أكدت لكل زوارها اللبنانيين أن دمشق لا تضع شروطا على زيارة رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة بل طلبت منه أن يضع جدول الأعمال المقترح لمباحثاته مع القيادة السورية وتركت له حق اختيار الزمن المناسب للزيارة.

وأضافت المصادر أن فؤاد السنيورة يتهرب من زيارة دمشق لمجموعة من الأسباب أبرزها فشله في وضع جدول أعمال مقبول من الطرفين وعدم تمتعه بالصلاحيات الكافية لتنفيذ ما سيتم الاتفاق عليه، وفشله في امتناع شركائه في الأغلبية البرلمانية والحكومية بوقف الحملات الإعلامية على سوريا، وأصبح الأمر أكثر تعقيدا بعد صدور القرار الدولي ،1680 الذي سعت إليه أغلبية حكومة السنيورة من أجل تدويل القضايا العالقة بين سوريا ولبنان بهدف الضغط على سوريا.