سيريا نيوز بعثيون يدعون إلى توسيع دائرة المشاركة السياسية

أقيمت يوم امس الاثنين " ندوة حوارية " ضمن نهج جديد لحزب البعث يعتمد على الحوار بهدف " تطوير الاداء داخل الحزب والعلاقة مع الاخر " وتعميق " ادب الحوار وادب الاختلاف ".

الندوة التي اقيمت تحت عنوان " علاقة الحزب بالجماهير " تفتتح سلسلة من الندوات الحوارية التي من المقرر ان تعقد في جميع المحافظات ، بناءا على توجيهات الرئيس بشار الاسد " بهدف خلق حالة فكرية وثقافية في حياة الحزب من خلاله الحوار الفاعل والجاد وتفعيل دوره وتطويره كي يستمر في مسيرته ليكون ذلك خطوة باتجاه الحوار الواسع مع جميع اطياف المجتمع الفكرية والسياسية".

وقال الدكتور هيثم سطايحي عضو القيادة القطرية على هامش الندوة " ان المنتدى ظاهرة ايجابية يجب تعميقها وجعلها تقليداً في الحياة الحزبية".

وأضاف " إن ثمة قضايا ومواضيع جديرة بالنقاش والطرح " حيث حددها بـ " الواقع الحزبي والانتماء وقيادة الحزب للدولة والمجتمع وعلاقة الحزب بالجماهير "

ووصف سطايحي هذه المحاور بانها " قضايا هامة من شأن التوصل إلى معالجتها تعزيز العلاقة بين الحزب والجماهير".

واوضح سطايحي بان الندوة ستكون تقليدا فى حياة فروع الحزب حيث تتجلى فى موسم فكرى وثقافى يتم من خلاله طرح القضايا المهمة التى تحرك الحياة الحزبية الداخلية ثم القضايا الاخرى التى تشمل كافة جوانب الحياة وبابعادها المختلفة والتى تلامس هموم وقضايا الجماهير.

المداخلات خلال الندوة وبحسب وكالة الانباء الرسمية ( سانا ) ركزت على ضرورة خلق رؤى جديدة فاعلة تساهم فى اعادة بناء فكر الحزب كى يتمكن من تحقيق رغبته فى التغيير والتطور على المستوى الفكرى والممارسة. ودعا الحضور الى " تطوير صيغة العمل السياسى القائمة من خلال توسيع دائرة المشاركة السياسية ومعالجة اثار الفقر والفساد والبطالة وايجاد الية حقيقية لتطوير فكر البعث".