المرض هجوم عدائي مدمر الدور على الجسد اما ان يقول لا واما ان يقول نعم . علمي جسدك ان يقول لا وستعبرين المحنة . هل يمكن ان يكون الامر بهذه البساطة التي يقررها الطبيب؟ وهل يكفي ان تقرر الحياة كي تستجيب لك ؟ كلنا عشاقها. اجل. لكن للعشق ، لكل العشق درجات ولم يكف امرىء يوما ان يكون اكثر العشاق حماسا كي يفوز بها اكثر .

رغم ذلك فالحياة معشوقة تستحق القتال العنيد لاجلها ، وانا امرأة اعتادت ان تقاتل لاجل كل ما ومن تحب. واعتادت على الايمان بحكمة تقول انه اذا لم يكن بيدنا ان نعيش اكثر فان بيدنا ان نعيش افضل ، ولكل فهمه الخاص لهذا الافضل وله ان يطبقه .

كيف يكون السرطان النقيض الاكبر للانوثة ؟ الانوثة هي وحدها التي تجعل الجسد البشري يحمل في داخله جسدا اخر يتكون خلية ويروح يكبر وينمو ناشرا في الوجود سعادة تكوّنه ... تكوّن لا تخشى المرأة خلاله شيئا اكثر من الفقدان المبكر لهذا الكيان المحتضن. حتى اذا جاء اوانه كان خروجه فرحة غامرة تمحو معها كل الالام .

غريب ان يكون السرطان كذلك جسما يتشكل داخل الجسم خلية ويروح يكبر ، ولكن دون ان ينذر بوجوده ، حتى اذا اكتشف كان ذلك الاحساس الرهيب بان في جسدك عدوا تريد الخلاص منه باسرع ما يمكن ، حتى ولو كان اخراجه مؤلما وما بعده رحلة الام طويلة .

رحلة قد تنذر بانقطاع الحياة لا كما الولادة انذار باستمرارها. الذلك يصيب السرطان النساء اكثر من الرجال ، وبالتحديد في مواضع الانوثة التي ان هي الا مواقع الحياة ، من تكونها واحتضانها الى تغذيتها ؟ ولكن ربما يكون لذلك ايضا ان سرطانات النساء هي اكثر الانواع قبولا للشفاء ، بمعنى ان الجسم القادر على خلق الحياة قادر ايضا على الدفاع عنها اكثر . الحس الانساني ، قد يكون ما يحتاجه المريض اكثر من العلاج والدواء. الايام السبعة التي قضيتها في ماري كوري جعلتني اتساءل بعمق مدهش عن تجليات هذا الحس من شعب الى اخر . ثمة نظام يضمنه من جهة ويضيّعه من جهة اخرى ، وثمة عفوية تغرقك به من جهة وتضيّعه من جهة اخرى .

عناية مرتبة لا تنس شيئا من حاجاتك وهمومك كمريض : حتى المساعد النفسي وتقليم الاظافر ، ومن مركز التجميل والمساج المهدىء الى المكتبة الغنية التي تمدني بمجلة ازياء كما بكتاب دومينيك دو فيللوبانالايام المئة لنابوليون ، سواء في غرفتي او على شرفتها المزدانة بالورود ، عندما اصبح قادرة على الجلوس . طاقم كبير من الممرضات والاطباء والمساعدين والعمال الذين يتحركون كخلية نحل منظمة ، وكان اول ما تدربوا عليه ابتسامة لطيفة لا تغيب عن وجه واحد منهم ، ونسيان كامل لشيء اسمه التذمر من طلب او نداء.

خدمات غريبة على من قدم مثل من بلاد كبلادنا ، عدد من الجمعيات التطوعية التي تقدم يوميا ومداورة خدمات استشارية للمرضى بعد خروجهم ، تبدأ من نظام الغذاء وتنتهي بطريقة اختيار الباروكة اذا سقط الشعر او الملابس او الحفاظ على البشرة مع العلاج . واخر هذه الافكار الخلاقة جمعية تنشأ حاليا للعناية النفسية باهل المريض ومرافقيه ، عناية تطال عدة امور وعلى الاخص احساس العجز المر امام المرض المستعصي .

كل ذلك مجانا ، وكله يقول لي ، ان امدا طويلا ما زال يفصلنا عن هذا المستوى من التعامل الانساني

ولكن امرا اخر يقول لي العكس تماما . فخلال اسبوع كامل ، تلقيت شكوى من كثرة الزوار الذين عادوني ومن عدد المكالمات التي تلقيتها : الشكوى جاءتني من المستشفى وعندما راجعت مسؤولة القسم ، قالت لي ان الامر لا يزعجها اطلاقا طالما نحن ملتزمون بالمواعيد . لكن الامر ان جارتي التي تشاركني الغرفة اصيبت بانهيار ، وغرقت في البكاء لانها لم تتلق طوال الفترة نفسها اية زيارة حتى من اولادها ، رغم انها هاتفتهم مرات ، ورغم ان وضعها اكثر خطورة من وضعي .