السفير

وصف نائب رئيس الحكومة الروسية وزير الدفاع سيرغي ايفانوف امس، التقارير التي أشارت إلى احتمال نقل أسطول البحر الأسود الروسي إلى سوريا، بأنها من اختلاق الصحافيين. وأوضح ايفانوف أنه يجري منذ عامين تنفيذ البرنامج الاتحادي الخاص ببناء نقاط لمرابطة أسطول البحر الأسود الروسي على أراضي روسيا، وخاصة في نوفوروسييسك. وأضاف ايفانوف أن موسكو تخصص أكثر من 37 مليون دولار سنويا لهذا الغرض، مشيرا الى بناء أكثر من 30 منشأة أساسية في مواقع مرابطة الأسطول العام الماضي.