صدى البلد الشرع يجري مباحثات في صنعاء

أكد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح لدى استقباله في صنعاء امس، نائب الرئيس السوري فاروق الشرع عن “تضامن” بلاده مع سورية في مواجهة اي تهديد امني، على ما افاد مصدر رسمي.

وقالت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) ان صالح “اكد مجددا موقف اليمن وتضامنها مع سورية في كل ما يصون امنها واستقرارها”.

واوضحت الوكالة انه تم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية و”بحث تطورات الاوضاع الراهنة في المنطقة وفي مقدمتها تطورات الاوضاع في فلسطين والعراق وجهود البلدين من اجل تعزيز التضامن العربي وتفعيل العمل المشترك”.

من جهة اخرى، بحث وزير الخارجية والمغتربين اليمني ابو بكر القربي خلال لقائه في صنعاء امس نائب الرئيس السوري، العلاقات الثنائية بين البلدين.

كما تناولت المباحثات “استعراض مستجدات الأوضاع في المنطقة وخصوصا ما يتعلق بالمستجدات على الساحتين العراقية والفلسطينية، فضلا عن البحث في تنسيق مواقف البلدين في ما يتعلق بالموقف ازاء الاوضاع المتدهورة في الصومال”.

وكانت عقدت في العاصمة اليمنية مساء الاثنين جلسة مباحثات رسمية بين اليمن وسورية تطرقت الى اهم القضايا والموضوعات التي تهم البلدين في المجالات الاقتصادية والأمنية ومكافحة الإرهاب.

وذكرت وكالة “سبأ” ان جلسة المباحثات التي ترأسها عن الجانب اليمني نائب الرئيس عبد ربه منصور وعن الجانب السوري فاروق الشرع الذي كان وصل الى صنعاء الاثنين في زيارة رسمية تستغرق يومين، استعرضت القضايا الامنية وما تعرض له اليمن من اعمال ارهابية اجرامية اضرت واثرت على اقتصاده المتواضع اصلا في مختلف الجوانب الاستثمارية والاقتصادية والسياحية. وأكد نائب الرئيس اليمني “وقوف اليمن الكامل الى جانب الجمهورية السورية ضد الاستهدافات التي تتعرض لها”.

من جهته، قال الشرع ان” هناك توافقا على مستوى كبير في مواقف اليمن وسورية سواء في القضايا العربية أو الدولية ذات الاهتمام المشترك، ونظرة البلدين موحدة تجاهها”.