أكد أن الرئيس السوري أصدر أمراً باغتياله في باريس أو لندن

المستقبل

اعلن نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام انه يملك كل الادلة التي تؤكد ان الرئيس السوري بشار الاسد "هو قاتل" الرئيس الشهيد رفيق الحريري، متهماً الاسد بإصدار امر باغتياله هو في لندن او باريس. وفي مقابلة مع موقع "ايلاف" الالكتروني يذيع نصها الكامل اليوم، اعلن خدام انه يملك "كل الادلة"، التي تؤكد ان الاسد "هو قاتل" الحريري، والاوراق التي تكشف السياسة الاجرامية للنظام السوري، متوقعاً انهياره "قريباً جداً". وقال خدام "املك الاوراق كلها التي تدين السياسة الاجرامية التي يتبعها النظام السوري"، محذراً كل الذين يدعمون هذا النظام، دولاً كانوا او منظمات، لأنهم سيجعلون سوريا مثل الجزائر. وتطرّق الى العلاقات السورية ـ الاسرائيلية في عهد الرئيس الراحل حافظ الاسد، وامتدادها وتطورها في عهد نجله بشار، فقال "سوريا تخدم اسرائيل بطرق مباشرة وغير مباشرة.. اذا كنت استقبلتُ عربياً ومسلماً يحمل الجنسية الاسرائيلية، فبشار الاسد صافح الرئيس الاسرائيلي، فلماذا احاكم بالخيانة العظمى ولا يحاكم هو؟". واوضح خدام "ان اتهام احد ابنائي بتجارة النفايات كان من تدبير من يتاجرون بها، وقد ثبت ذلك بعد التحقيق"، مضيفاً "الحديث عن تصدير النفط السوري يعتبر من الخطوط الحمر لأنه مقتصر على عائلة مخلوف، اخوال بشار الاسد".وعن علاقته بعم الرئيس السوري رفعت الاسد، اكد خدام انه لن يتفق معه "لأنه من طينة تختلف عن طينتي". وأبلغ خدام صحيفة "صنداي تلغراف" البريطانية ان خطة اغتيال مشابهة لاغتيال الحريري اعدت له، وان "الاسد اصدر تعليمات بقتله إما في العاصمة البريطانية لندن او في العاصمة الفرنسية باريس حيث يقيم حالياً". وقال خدام "تلقينا معلومات ان اوامر صدرت باغتيالي وان هذه التهديدات جاءت من بشار الاسد نفسه.. والذي يعتقد انه لن يخضع للمحاسبة مهما فعل"، مضيفاً "ابلغت الشرطة البريطانية الخاصة بتلك التهديدات".