السفير

ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن الرئيس السوري بشار الأسد بحث أمس مع وفد اللجنة الأميركية العربية لمكافحة التمييز برئاسة رئيسها السناتور الأميركي السابق جيمس أبو رزق <الأوضاع السائدة في العراق ودعم سوريا للعملية السياسية في العراق لاستعادة الأمن والاستقرار إلى هذا البلد الشقيق>. وأشارت الوكالة إلى أنه جرى خلال اللقاء <بحث عملية السلام المتعثرة في الشرق الأوسط والمواقف السورية الثابتة منها والمستندة إلى قرارات الشرعية الدولية إضافة إلى موضوع الإرهاب ومكافحته وعملية الإصلاح الجارية في سوريا على المستويات كافة وخاصة الاقتصادي منها>.