السفير

يستعد وزير الخارجية السورية وليد المعلم للقيام بزيارة الى بغداد قبل نهاية حزيران الحالي، يلتقي خلالها الرئيس العراقي جلال الطالباني ووزير الخارجية هوشيار زيباري ومرجعيات سياسية ودينية كبيرة. ومن المتوقع أن يتم خلال الزيارة إعلان عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، والتي ستترافق مع التحضير لمجلس رجال الأعمال السوريين والعراقيين الذي سيناقش <سبل التعاون على إعادة إعمار العراق>. وكان الطالباني أعلن امس، ان المعلم اتصل به لبحث سبل تحسين العلاقات بين دمشق وبغداد. وأضاف الطالباني ان <البحث تناول أيضا إعادة فتح السفارات وتبادل الزيارات>، مشيرا الى جهود ستبذل <من اجل تحسين العلاقات مع سوريا>.