زمان الوصل

اتهمت احزاب سورية معارضة موقعة على اعلان دمشق في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه امس السلطات السورية بالسعي الى ’ضرب قوى المعارضة التي تعمل من اجل التغيير الوطني’ والى ’شل قدرتها على الحركة’. وجاء في البيان ’يؤكد النظام الحاكم يوما بعد يوم على تحوله الى بنية مغلقة ممانعة للتغيير وغير قادرة عليه، بحكم المصالح الفئوية الضيقة والرؤى اللاعقلانية، لذلك فهو يعتمد آلية وحيدة في التعاطي مع الداخل السوري تقوم على القمع والاعتقال’. واشار البيان الى ان احزاب المعارضة تنوي ’القيام بحملات اعلامية للتضامن’ مع المعتقلين السياسيين و’العمل على تشكيل هيئة للدفاع عن معتقلي الرأي من المحامين السوريين’.