أبو الغيط يبحث المستجدات مع العريضي

المستقبل

يجتمع الرئيس المصري حسني مبارك بالعاهل الاردني الملك عبدالله الثاني اليوم والرئيس السوري بشار الاسد الثلاثاء في شرم الشيخ على البحر الاحمر، لبحث الجهود المصرية لحل خلافات لم يتم توضيح تفاصيلها بين الاردن وسوريا. وافاد مصدر في الرئاسة المصرية ان المحادثات ستتناول "الاوضاع الراهنة في المنطقة والقضية الفلسطينية". وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية ان المحادثات مع عبدالله الثاني ستتناول "بعض الخلافات العربية الطارئة والجهود التى تبذلها مصر للعمل على حلها" من دون مزيد من التوضيح. واوضحت الوكالة ان المحادثات ستتطرق كذلك الى القضية العراقية والعلاقات الثنائية. ونشرت اسبوعية "أخبار اليوم" المصرية امس تصريحات للرئيس مبارك يقول فيها ردا على سؤال عن "جهود مصر لحل الخلافات بين الاردن وسوريا"، ان "اتصالاتنا مستمرة مع الجانبين لحل هذه الخلافات"، مشيرا الى انه ارسل الخميس مبعوثا الى العاهل الاردني واخر الى الرئيس السوري بهدف "تقريب وجهات النظر" من دون تفاصيل اخرى. ويرجح ان تتناول المحادثات بين مبارك والاسد العلاقات السورية اللبنانية بعد زيارة رئيس مجلس النواب نبيه بري الى القاهرة قبل اسبوع ليطلب من مبارك التدخل لقيام "وساطة عربية" لحل الازمة في العلاقات بين لبنان وسوريا. وياتي لقاء مبارك والاسد كذلك بعد صدور تقرير جديد للجنة التحقيق الدولية حول سير التحقيق في اغتيال الحريري. واجتمع وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط امس بوزير الاعلام غازي العريضي حيث تناولا "اخر المستجدات على الساحة اللبنانية". وقال المستشار الاعلامي لوزير الخارجية علاء الحديدي ان ابو الغيط شدد على "اهمية استمرار جهود تحقيق الوفاق اللبناني وتحسين مناخ العلاقات اللبنانية السورية".