صدى البلد

نفى وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي امس وجود اي تناقض في مواقف المسؤولين الايرانيين حيال عرض الدول الكبرى بشأن البرنامج النووي الايراني، مشيرا الى انه لا يزال قيد الدرس. وتعهد متكي ان رد بلاده على المقترحات الغربية “ سيكون شفافا” . وقال خلال مؤتمر صحافي في طهران ان” الاقتراح الغربي هو بحق خطوة الى الامام سندرسها بعناية وفي نهاية الامر نقدم اقتراحاتنا الخاصة من اجل قيام الغرب بوضع تقييم جديد وتسوية القضية “. ووصف وزير الخارجية النهج الحالي للتعامل مع الملف النووي الايراني بأنه “إيجابي”. واشار متكي الى ان بلاده تلقت توصيات من جانب دول عديدة ومن جانب الوكالة الدولية للطاقة الذرية “بعدم التسرع في الرد على المقترح الغربي”. وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس اكدت امس الاول ان بلادها” سمعت بعض التصريحات الإيجابية من طهران” بشأن العرض الغربي، مؤكدة ان واشنطن تنتظر إجابة بشأن الاقتراح وتأمل أن تتبع إيران ما وصفته بـ”النهج الصحيح”. واعلن ناطق باسم وزارة الداخلية الالمانية ان وزير الداخلية ولفغانغ شوبل رفض استقبال نظيره الايراني مصطفى بور محمدي الذي كان يرغب بلقائه الاسبوع الماضي على هامش “كأس العالم” في المانيا. واشارت الوزارة الى ان هذا الرفض مرتبط بقضية الحكم بالسجن لمدة 18 شهرا على الالماني دونالد كلاين (52 عاما) لعبوره مع مواطن فرنسي المياه الاقليمية الايرانية بطريقة غير شرعية خلال رحلة صيد. وتأتي هذه القضية وسط تصاعد الاصوات في المانيا للاعتراض على اي زيارة للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بسبب تصريحاته التي شككت بحصول المحرقة اليهودية في الحرب العالمية الثانية .