سيريا نيوز

قال وئام وهاب رئيس تيار التوحيد اللبناني إن هناك "رغبة مستمرة عند الرئيس حافظ الأسد والرئيس بشار الأسد للانفتاح على المسيحيين في لبنان وتريحيهم"،

مضيفا إن تعطيل هذه الأمور كان يتم من لبنان ومن الحلفاء السوريين لبعض اللبنانيين الذين "كانوا يعتبرون أنه إذا ذهب البطريرك صفير إلى سوريا فماذا سيعملون؟". وضمن هذا السياق كشف وهاب في مقابلة له على قناة "نيو تي في" اللبنانية أن البطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير كان مكلفا باستقبال البابا الراحل يوحنا بولس الثاني خلال الزيارة التي قام بها إلى سوريا لافتا إلى أن العميد جورج خوري، مدير المخابرات السورية، كلف بمرافقة غبطة البطريرك إلى سورية، وتم تحديد السيارة التي ستقل البطريرك واتخاذ كل التدابير التي تمهد لهذه الزيارة إلا أن "زيارة البطريرك صفير عطلت على يد غازي كنعان وحلفائه في لبنان، وأبلغ بأنه من الأفضل ألا يزور سوريا ".