الشرق الأوسط

قالت منظمة سورية للدفاع عن حقوق الانسان، في بيان أصدرته أمس، ان فاتح جاموس، القيادي في حزب العمل الشيوعي المحظور، والمعتقل منذ مطلع مايو (ايار) الماضي، متهم بـ«إذاعة أخبار كاذبة». وقال عمار القربي، رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سورية، ان قاضي التحقيق «أصدر قرارا بمحاكمة جاموس أمام محكمة بداية بجنحة إذاعة أخبار كاذبة مبالغ فيها من شأنها أن توهن نفسية الامة»، والتي قد تصل عقوبتها الى السجن ستة اشهر.

ولم يحدد القربي موعد محاكمة جاموس الذي اوضح انه «من المفروض خلال ايام ان توافق المحكمة على إخلاء سبيله ليحاكم طليقا».

وكانت أجهزة الأمن اعتقلت فاتح جاموس في الاول من مايو الماضي لدى وصوله الى مطار دمشق عائدا من جولة في اوروبا، كما اعلن المحامي انور البني، الناشط في مجال الدفاع عن الحريات وحقوق الانسان.

واستنادا الى البني، فإن جاموس التقى خلال هذه الجولة معارضين سوريين في المنفى، من بينهم معارضون اسلاميون.

وقد سبق واعتقل جاموس بين 1982 و1997.