"النهار"

أفاد رئيس المنظمة السورية لحقوق الانسان "سواسية" عبد الكريم ريحاوي ان السلطات الليبية افرجت اخيرا عن مجموعة صوفية مؤلفة من مواطنين سوريين وفلسطينيين يقيمون في لبنان وسوريا بعدما كانت حكمت عليهم سابقا بالسجن المؤبد اثر محاكمة صورية اتهمتهم خلالها بالسعي الى اعادة الحكم السنوسي الى البلاد.وأوضح ان السلطات الليبية اعتقلت افراد هذه المجموعة منذ عام 1990 خلال احتفال ديني في مناسبة عيد المولد النبوي، وانه مذذاك "كانوا ينفذون حكما جائرا بالسجن المؤبد اصدرته في حقهم محكمة الشعب الليبية".وأضاف: "من خلال التعاون مع منظمات حقوقية عربية ودولية تم تشكيل مجموعة ضغط على النظام الليبي، حتى تسنى اخيرا الافراج عن افراد المجموعة الصوفية السلمية".ومن المتوقع وصول المواطنين السوريين ظافر حمادة حسون ومحمد الحريري وحسين النابلسي، والفلسطينيين المقيمين في سوريا فتح الله حسن شحيبر ومحمود حسن شحيبر واحمد ابرهيم الروبي، والفلسطينيين المقيمين في لبنان عبد اللطيف بشير سمارة وطارق احمد بشير سمارة واحسان احمد بشير سمارة واحسان ياسين طه غالي وعدنان احمد طه غالي ونبيه احمد طه غالي وعلي ابرهيم معطي ومحيي الدين معروف الى سوريا ولبنان خلال اليومين المقبلين.