“الخليج”

كشف الرئيس السوري بشار الأسد عن ترحيب سوريا بزيارة رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة، ومن دون جدول أعمال معد مسبقاً، غير أن السنيورة لم يأتِ إلى دمشق.

وقال الأسد في حديث لصحيفة “الحياة” ينشر اليوم: إن سوريا ردت بالإيجاب على مراجع عربية سألتها عن استعدادها لاستقبال رئيس “تكتل المستقبل” النائب سعد الحريري.

ورداً على سؤال قال الأسد إن أبواب دمشق مفتوحة أمام النائب العماد ميشال عون الذي كانت علاقته بسوريا صدامية، لكنه اليوم لا يسعى للانتقام منها، وإنما يدافع عنها.

وأكد الأسد أن سوريا كانت أول من طرح فكرة التبادل الدبلوماسي مع لبنان، لكنها لا تقبل الضغوط، مشيراً إلى أن فكرة الترسيم بدءاً من مزارع شبعا معروفة الأهداف.