الرأي العام

اعلــنت المنظـــمة الوطـــنيـــة لحـــقـــوق الانســـان في سورية, ان محكمة امن الدولة العليا حكـــمت امس, بالاعــــــدام على ســـوري يدعى محمد اسامة السايس متهم بالانتماء الى تنظيم «الاخوان المسلمين» المحظور قبل ان تخفف الحكم الى السجن 12 سنة. وافاد رئيس المنظمة عمار قربي في بيان: «اصدرت اليوم (امس) محكمة امن الدولة العليا بدمشق حكما بالاعدام على المعتقل محمد اسامة السايس وخفف الحكم الى السجن لمدة 12 سنة بتهمة الانتساب الى تنظيم الاخوان المسلمين المحظور حسب القانون 49» الذي ينص على حكم الاعدام بحق اعضاء هذا التنظيم, واوضح ان السلطات البريطانية قامت بترحيل السايس (27 عاما) قبل عام ونصف العام من بريطانيا الى الاردن, الا ان السلطات البلجيكية اعتقلته اثناء توقف طائرته في بلجيكا وسلمته الى سورية. ولم تعد سوريا تنفذ عقوبات الاعدام بحق «الاخوان» منذ منتصف التسعينات ويتم خفض عقوبتهم الى السجن المؤبد. ورأى قربي ان القانـــون 49 «يشـــكل حاجـــزا رئيــــسيا امام انتقال سورية الى دولة قانـــون ومؤسســـات», واضاف: «آن الاوان كـــي تراجـــع السلطات السورية قوانينها التعســفية لتــقوم برفع حال الـــطـــوارئ والغاء الاحكام العرفية في خطوة تشكل بداية التغيير الديمــوقراطي».