لندن ـ رويترز

قال علي صدر الدين البيانوني، المراقب العام المنفي لجماعة الاخوان المسلمين في سورية، في تصريحات اعطاها امس لوكالة رويترز للانباء، انه اذا تولت الجماعة السلطة في دمشق فستكون مستعدة لاجراء محادثات سلام مع اسرائيل. وفي موقف نادرا ما يتخذه زعيم اسلامي قال البيانوني ان جماعته على استعداد لاجراء محادثات سلام مع اسرائيل اذا تولت السلطة في دمشق ومضى قائلا «اذا قادت المحادثات الى الانسحاب من الاراضي المحتلة ومنحت الفلسطينيين حقوقهم فأين الخطأ.. ليست هناك مشكلة».

وقال البيانوني ان الحكومة السورية كثفت حملتها ضد المعارضة خشية تراخي قبضتها على السلطة في البلاد. وشكل البيانوني ائتلافا معارضا هذا العام مع احزاب علمانية وكردية معارضة وقال ان الغرب خفف الضغط على الرئيس بشار الاسد خوفا من ان تؤدي الاطاحة به الى تفشي حالة من العنف والفوضى على غرار ما يحدث في العراق.

وأضاف: «اعتقد ان جزءا كبيرا من سبب تلقي النظام السوري الدعم ناجم عن... الخوف من الوصول لنتيجة مشابهة لما حدث في العراق»، مضيفا ان الضغط الاجنبي يمكن ان يؤدي الى انهيار الحكومة.

وقال البيانوني ان النظام في سورية «خائف من الاوضاع الداخلية مما ادى لقمع متزايد»، وتابع «يعيش النظام السوري في حالة خوف ورعب.. ولا يعلم ما سيسفر عنه تقرير الحريري»، مضيفا ان المسؤولين يعتقدون ان صدور ادانة دولية بسبب اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري سيقود لتنامي المعارضة الداخلية.