سيريا نيوز البخيت: في موضوع المياه لا نطلب هبة من سورية وإنما نتحدث عن حقوق

برز في المؤتمر الصحفي بين رئيس مجلس الوزراء ناجي عطري ونظيره الأردني معروف البخيت خلاف سوري أردني حول مياه نهر اليرموك.

وأوضح عطري أن هناك معوقات من أجل منح الأردن حصة من مياه نهر اليرموك، نتيجة انخفاض مخزون مياه السدود في سوريا، مشيرا إلى أن دمشق "ستقدم ما يمكن تقديمه إذا كان لدينا ما يفيض عن الخطط الزراعية".

غير أن موقف البخيت كان متشنجا حيث قال: " إننا في الوقت الذي نقدر فيه النوايا الطيبة لدى الأشقاء السوريين في هذا المجال نشدد على أننا لا نتحدث في موضوع المياه عن قضية مساعدة أو هبة وإنما نتحدث عن حقوق" مضيفا أن "الأخوة داخل البيت الواحد لديهم وجهات نظر واجتهادات مختلفة .. إن اجتهاداتنا في هذه النقطة تختلف, وان اللجنة الفنية التي اتفق الجانبان على تشكيلها لدراسة هذا الموضوع هي التي ستقرب وجهات النظر".

وكان الأردن طلب منحة مائية من سورية تبلغ 15 مليون متر مكعب لسد احتياجاته المتزايدة لهذا الصيف. ويعاني الأردن من عجز مائي كبير يصل إلى 20% من إجمالي احتياجاته المائية. ويشترك البلدان في إقامة سد الوحدة على نهر اليرموك لتخزين 220 مليون م3 تستخدم في أراضي البلدين وفي توليد الطاقة.

وحول اتهام الأردن لحماس بتهريب أسلحة من سورية على الأردن لاستهداف مسؤولين أردنيين قال البخيت إن "للأردن قضية مع حماس، التي قامت بتهريب الأسلحة إلى الأردن وتخزينها لاستخدامها فيه، وان لدى الأردن الأدلة على ذلك" مشيرا إلى أنه "لا علاقة لسورية بذلك، وإن وجود هذه التنظيمات في سورية لا يعني أننا نشير إلى سورية، مؤكداً ضرورة إنهاء هذا الملف، بعد وضع الأمور والأدلة على الطاولة بين الأردن وحركة حماس".

يذكر أن المؤتمر الصحفي عقد في دمشق بعد اختتام أعمال الدورة الحادية عشرة للجنة العليا السورية الأردنية المشتركة والتي أسفرت عن التوقيع على تسع اتفاقيات وبروتوكولات للتعاون الثنائي في عدد من المجالات.