السفير

حذر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد، في العاصمة الطاجيكية دوشانبي امس، من أن العدوان الاسرائيلي على لبنان سيقود الى <عاصفة عاتية> تضرب الشرق الاوسط <بصورة مؤلمة>. وقال نجاد، بعد لقائه نظيره الطاجيكي امام علي رحمانوف <يجب حل جميع المسائل العالقة بالسبل العادلة، مع الاخذ بالاعتبار القضايا الثقافية والاعتقادات الدينية. ان لبنان بلد سيد تاريخيا يتمتع بدينه وثقافته الخاصة> مضيفا <يجب حل جميع المسائل المتصلة بالامن الدولي عبر الحوار، لان العدوان لا يحل المشكلة، بل يزيد من المشاكل في المنطقة>. ورأى أن <من يزرع الريح يحصد العاصفة. هذا المثل يتصل تماما بالشرق الاوسط، وهي منطقة هشة للغاية، وهذا أمر خطير جدا للمنطقة>. وتابع <وستكون هذه عاصفة عاتية في منطقة الشرق الاوسط كلها وستضرب بصورة مؤلمة> كما <سترتد على أعداء الانسانية وستضربهم بقوة>.