نقلت <رويترز> عن دبلوماسيين، امس، ان الامين العام للمجلس الاعلى للامن القومي الايراني مسؤول الملف النووي علي لاريجاني اجرى محادثات في دمشق امس مع المسؤولين السوريين، حول العدوان الاسرائيلي على لبنان. وقال مسؤول استخباراتي ان لاريجاني ذهب الى دمشق لبحث العدوان على لبنان، مضيفا <كلاهما (سوريا وايران) قلقان بسبب ما يجري في روما> وذلك في إشارة الى مؤتمر الدول المانحة الذي عقد في العاصمة الايطالية امس. وأكد دبلوماسي اوروبي ان لاريجاني قام ب<زيارة أزمة> الى سوريا امس، معتبرا انها لا بد ان تكون مرتبطة بالتأييد لحزب الله ومؤتمر روما.