السفير دعا وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير، امس، الى اشراك سوريا في مسار السلام في الشرق الاوسط. وقال شتاينماير، ردا على سؤال لصحيفة <تسودويتشي تسايتونغ> عما اذا كان نزع سلاح حزب الله يتطلب الحصول على ضمانة من سوريا، <ينبغي ان يكون الهدف إشراك دمشق بشكل بناء في هذا المسار، ما يشكل أمرا ايجابيا بالنسبة الى كل الجهود المبذولة في سبيل تحقيق الاستقرار في الشرق الاوسط>. اضاف <تحدثت مؤخرا مع سوريا بعد اندلاع الازمة اللبنانية، وسأواصل ذلك>، لاسيما سعيا الى <موقف سوري بناء حيال العملية الهادفة الى ارساء الاستقرار>.