الدستور: تظاهر الاف المصريين امس في القاهرة و محافظات اخرى مرددين هتافات ضد اسرائيل بسبب عدوانها المستمر على الشعبين الفلسطيني واللبنان ي ،واشتبك المتظاهرون مع شرطة مكافحة الشغب . وقد جرت مواجهات امس بعد صلاة الجمعة داخل الجامع الازهر ، بين المصلين ورجال الشرطة الذين حاولوا السيطرة على تظاهرة مؤيدة لحزب الله خشية خروج المتظاهرين الى الشارع. وقام عشرات المصلين بالقاء الاحذية على حوالى مائة شرطي بثياب مدنية، فرد هؤلاء بالضرب باللكمات والارجل، دون ان يسفر ذلك عن وقوع اصابات. وحاصر رجال الشرطة اكثر من خمسمائة مصل بينهم نساء، داخل حرم الازهر وفرضوا حولهم طوقا امنيا. وهتفت الجموع ’’لا سنية ولا شيعية، مقاومة اسلامية’’.

وحرق المتظاهرون علما اسرائيليا واطلقوا هتافات مناهضة للرئيس المصري حسني مبارك ورددوا’’اين الجيش المصري’’. ثم سمحت الشرطة للمتظاهرين بالخروج من حرم الازهر الا انها عملت على ضبط حركة الخروج للحؤول دون اعادة تجمع التظاهرة في الشارع.

ونظم مئات من أعضاء جماعة الاخوان المسلمين مظاهرة لفترة قصيرة أمام مسجد في مدينة ايتاي البارود في محافظة البحيرة ووقعت مناوشات بين قوات مكافحة الشغب والمتظاهرين. وقال شاهد ان عشرات الاطفال اشتركوا في مظاهرة بعد صلاة الجمعة أمام جامع الحسن والحسين في مدينة دمنهور عاصمة محافظة البحيرة التي تقع في شمال البلاد. وأضاف أن الاطفال ارتدوا قمصانا عليها صور الامين العام لحزب الله حسن نصر الله ورفعوا لافتات كتبت عليها عبارة ’’يا أبي يا أمي علموني الشجاعة لا تعلموني الخوف’’.

وتابع الشاهد أن مئات المصلين تجمعوا حول الاطفال وأن طفلا تحدث اليهم طالبا منهم ’’تاييد المقاومة’’.

وقال مصدر ان حركة ’’كفاية’’ نظمت المظاهرة وان قوات مكافحة الشغب لم تظهر في المكان على غير عادة المظاهرات. وفي مصيف رأس البر بمحافظة دمياط الساحلية رفع الاف المتظاهرين من الاخوان المسلمين وأحزاب معارضة علم لبنان وراية جماعة حزب الله والعلم الفلسطيني و رددوا هتافات من بينها ’’يا نصر الله اضرب عكا قبل بوش ما يضرب مكة’’ و’’يا نصر الله يا حماس الجهاد هوالاساس’’. وفي مدينة المنيا جنوب القاهرة، تجمع مئات الاشخاص تاييدا لحزب الله بدعوة من الاخوان المسلمين ،وحمل المتظاهرون الذين تجمعوا امام مقر جمعية اسلامية، لافتات كتب عليها ’’افتحوا الحدود، لا نخاف من اليهود’’ و’’المقاومة شرف الامة’’.وتفرق المتظاهرون بعد ذلك من دون وقوع اي مواجهات.