إلتقى مرشح الإنتخابات الرئاسية الفرنسية ديودوني مبالا مبالا برئيس فينزويلا هيغو تشافيز أول أمس الأربعاء 30 غشت 2006 في مدينة دمشق. حيث عبر الطرفان عن تأثرهما العميق جراء ماخلفته هجمات الجيش الإسرائيلي على بلد الأرز. ولقد صرح ديودوني مباشرة بعد نهاية لقائه بالرئيس الفينزويلي قائلا: " إن هيغو تشافيز في نظري هو زعيم المقاومة العالمية ضد الإمبريالية الأمريكية".

مجيبا عن سؤال حول انطباعه حيال نتائج حرب إسرائيل على لبنان, أكد الفنان الفرنسي على أن : "الخسائر التي عاينتها بأم عيني سببها القصف الكثيف وليس الصواريخ ولا القذائف المصوبة بدقة. ما أرعب الدمار الذي خلفه القصف الإسرائيلي".

كما عبر ديودوني مبالا مبالا عن تقديره وإعجابه برد فعل الشعب اللبناني مصرحا: "لقد أثارتني الشجاعة والعزم الذين ظهرا على وجوه اللبنانيين, الذين شمروا عن سواعدهم لإعادة بناء البلاد. يبدوا أن الحرب هذه وفقت بينهم وحفزتهم من جديد. أظن أن إدراكا مفاجئا داخل المقاومة العالمية, ضد الإمبريالية الأمريكية والإسرائيلية, تم التعبير عنه يوليوز الماضي في لبنان. إنها المرة الأولى التي يهزم فيها الجيش الإسرائيلي. وهو ماينذر ببداية تقهقر الإمبراطورية".

ترجمه خصيصا لشبكة فولتير: حكيم إدلسان
جميع الحقوق محفوظة 2006 ©