في الصفحة الأولى من عددها المؤرخ 25 غشت 2006, أثبتت جريد "إنتليجنس أون لاين" النصف شهرية بأن أمين عام حزب الله حسن نصر الله كان, على مدى أشهر عدة خلال سنوات الثمانينات, وبطلب من إيران, كان قد إستفاد من تكوين في حرب العصابات بمدينة بيونغ يانغ. التهمة هذه طبعا ضرب من الخيال, ولا تستند على أية مصادر أو وثائق تذكر.

والغاية من هذا التضليل هو تأكيد العلاقة تلك التي توهمها جورج بوش الإبن خلال خطابه الشهير عن "محور الشر". ليس بالمستبعد إذن الحديث عن ميثاق عسكري سري وقديم العهد بين كوريا الشمالية وإيران والعراق لمهاجمة الولايات المتحدة.

يذكر أن "إنتليجنس أون لاين" (المعروفة سابقا باسم "عالم الإستخبار") نشرة متخصصة تعنى بشؤون الدوائر السرية والإستخبارات الإقتصادية. وبعد أن أصبحت مرجعا في الميدان ذلك, سارعت مجموعة اليومية الأطلسية الفرنسية "لوموند" لشرائها. هكذا إذن غيرت مسارها التحريري ونمت مخيلتها بالشكل الذي نشهده اليوم.

ترجمه خصيصا لشبكة فولتير: حكيم إدلسان
جميع الحقوق محفوظة 2006 ©