اجتمع الرئيس السوري بشار الاسد أمس مع الرئيس الباكستاني برفيز مشرف الذي وصل إلى دمشق في وقت سابق اليوم في إطار جولة عربية تهدف للدعوة لطرح مبادرة سياسية ودبلوماسية من قبل الدول الاسلامية لايجاد تسوية للصراع العربي-الاسرائيلي.

وذكرت وكالة الانباء السورية (سانا) أن فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية ووليد المعلم وزير الخارجية حضرا الاجتماع عن الجانب السوري بينما حضره عن الجانب الباكستاني خورشيد قصورى وزير الخارجية ومحمد علي دوراني وزير الاعلام. وكان مشرف زار السعودية ومصر والاردن في إطار جولته التي تشمل إلى جانب سوريا دولة الامارات العربية المتحدة. وكانت الخارجية الباكستانية قالت قبل بدء جولة مشرف إنه سيبحث خلالها الموقف العصيب الذي تمر به منطقة الشرق الاوسط وكذلك المخاطر التي تواجه العالم الاسلامي.

وأوضحت الخارجية أن توتر الوضع في الاراضي الفلسطينية والوضع في العراق ولبنان يستدعي الدعوة لطرح مبادرة سياسية ودبلوماسية قوية من قبل الدول الاسلامية.