(صوت العراق) -عقد المجلس السياسي للأمن الوطني اجتماعا، يوم السبت 27-1-2007، برئاسة الرئيس جلال طالباني الذي قدم لأعضاء المجلس عرضا مسهبا عن نتائج الزيارة الرسمية التي قام بها إلى الجمهورية العربية السورية على رأس وفد ضم عددا من الوزراء و أعضاء البرلمان و مسؤولين آخرين.

و أشار الرئيس طالباني إلى ان المواضيع المتعلقة بالأمن كان لها موقع الصدارة في المباحثات مع الجانب السوري، و ان الاتفاقيات التي وقّعت بين الجانبين سيكون لتنفيذها مردود ايجابي على العلاقات بين العراق و سورية. في المقابل، أكد أعضاء المجلس السياسي للأمن الوطني على أهمية تطبيع و تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين، و شددوا على ضرورة متابعة نتائج الزيارة إلى سورية و البناء عليها بغية خلق جو صحي في العلاقات الثنائية و العمل على استتباب الأمن و الاستقرار في العراق.