قال «تجمع الجولان» إن الغموض ما زال يكتنف مصير الأسير السوري في السجون الإسرائيلية سيطان الولي.وفي بيان للتجمع قال إن«الغموض لا يزال يكتنف مصير الأسير السوري سيطان الولي بسبب وضعه في العزل منذ أسابيع على إيقاع مواقفه من حركات المقاومة».

وأبدى التجمع قلقه «لمصير الأسير المذكور لكونه يعاني من أوضاع صحية متدهورة».وقال البيان إن «إدارة السجون الإسرائيلية تواصل سياسة التنكيل والقهر والعزل بحق أسرانا في المعتقلات الصهيونية».ونقل البيان عن مصادر للتجمع قولها إن أسيراً آخر هو صدقي المقت لا يزال معتقلاً لدى إسرائيل.

وأضاف «إن سلطات الاحتلال تهدد بإبقاء الأسير صدقي المقت في زنازين العزل لمدة عام قابلة للتمديد ومحاكمته بهدف النيل من موقفه الثابت من حركات المقاومة الوطنية». يذكر أن التجمع يصدر بياناته من داخل الجولان السوري المحتل منذ العام 1967.

مصادر
البيان (الإمارات العربية المتحدة)