أعلن وزير النقل العراقي بالوكالة شروان الوائلي أمس أن اللجنة الأمنية العليا المشتركة بين سوريا والعراق ستجتمع قريبا لتشخيص المشكلات القائمة بين البلدين في المجال الأمني, ليكون ذلك بوابة للعلاقات الاستراتيجية بينهما.

وربط الوائلي في تصريحات صحفية "تطور العلاقات السورية - العراقية ولاسيما في مجال النقل، بتطورات الملف الأمني". وقال الوائلي إن "المشكلة الأمنية تحول دون تأمين الخط البري بين سوريا والعراق"، مضيفا أن "الجانب السوري أبدى استعداده للمساعدة في حماية هذا الطريق".

إلى ذلك، قامت السلطات العراقية بفتح معبرين حدوديين مع سوريا كانت قد أغلقتهما يوم الأربعاء الماضي وفق خطة أمنية شملت الحدود العراقية مع إيران أيضا.

مصادر
الوطن (السعودية)