الرأي العام

قال رئيس جهاز الموساد مئير داغان أمام الحكومة الاسرائيلية، أمس، انه لن تكون هناك حرب بين الدولة العبرية وجاراتها خلال العام 2007. وقال داغان لاعضاء الحكومة خلال الجلسة السنوية التي يقدم خلالها جهاز الاستخبارات تقريرا للحكومة : «ليس هناك اية فرصة لشن حرب في الشرق الاوسط خلال العام 2007»، حسب مسؤول بارز في الحكومة كان يحضر الاجتماع. وافاد المسؤول ان «داغان كان يشير في شكل رئيسي الى احتمال نشوب نزاع مع سورية أو لبنان». لكن رئيس الاستخبارات العسكرية عاموس يادلين لم يبد التفاؤل نفسه في شأن العام المقبل حيث تردد ان يادلين وموظفيه قالوا للحكومة ان «فرص الدخول في حرب شاملة تبدأها سورية ضئيلة، لكن فرص ان ترد سورية عسكريا على اي تحركات عسكرية اسرائيلية مرتفعة». واضافوا ان «سورية تواصل حشد جيشها والاستعداد للحرب». واستمعت الحكومة الاسرائيلية الى سلسلة من التقارير السنوية التي قدمتها اجهزة الاستخبارات حول المسائل الاقليمية بينها النزاع الفلسطيني وايران وسورية. وصرحت ميري ايسين الناطقة باسم مكتب رئاسة الوزراء الاسرائيلي ان الحكومة تدرس تقارير مختلف اجهزة الاستخبارات عن السنة الماضية وتقييمها لسنة 2007.