قالت مصادر رسمية سورية إن نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي سيزور دمشق مطلع الأسبوع القادم، وذلك لاستكمال الملفات موضوع البحث بين البلدين.

وقالت مصادر واسعة الاطلاع في دمشق إن زيارة الهاشمي تأتي بعد التوترات التي شهدتها العلاقات السورية العراقية، على خلفية تصريحات وزير الداخلية العراقي، والمباحثات تهدف إلى إزالة ذيول التوتر، وإلى تفعيل الاتفاقيات الثنائية التي وقعها الرئيسان بشار الأسد وجلال طالباني، والبحث في الاجتماع القادم لدول جوار العراق، وتنسيق المواقف حيال القمة العربية القادمة في الرياض.

مصادر
الخليج (الإمارات العربية المتحدة)