الاخبار

ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أمس أن شركة صناعات حربية إسرائيلية ستزود وحدات مشاة البحرية الأميركية (المارينز) المنتشرة في العراق ستين آلية مصفحة من نوع «جولان»، في إطار عقد تبلغ قيمته 37 مليون دولار. وأضافت الإذاعة أن تسليم الآليات إلى وحدات المارينز سيحصل في الأشهر الثلاثة المقبلة. وأوضح لوفا دروريس، مدير قسم التسويق في شركة «رافايل» العامة التي فازت بالعقد، إن «خبراءنا في مجال الحماية طوروا جولان لمقاومة قذائف مضادة للدروع من نوع ار بي جي خصوصاً أو ألغام». وذكرت الإذاعة أن شركات الأسلحة الإسرائيلية تزود وحدات الجيش الأميركي المنتشرة في العراق طائرات استطلاع من دون طيار وصواريخ وأنظمة حماية للدبابات والآليات المصفحة، فضلاً عن أنظمة تسيير متطورة. وفي آذار 2005، فازت شركة «بالسن ساسا» الإسرائيلية بعقد قيمته 200 مليون دولار لتصفيح آليات عسكرية أميركية مستخدمة في العراق. وتفيد شركة «رافايل» بأن «جولان» آلية جديدة زنتها 15 طناً عُرضت في أيلول 2006 وتسمح بنقل عشرة جنود وعتادهم. وفي كانون الثاني 2007، اختار الجيش الأميركي هذه الآلية التي تسير على أربع عجلات في إطار استدراج عروض. وهذا العقد هو الأول لشراء آلية «جولان» التي لم يستخدمها الجيش الإسرائيلي بعد. وتقول الشركة المصنعة إن هذه الآلية «مصممة خصوصاً لتتكيف مع العمليات في المدن التي تشهد كثافة سكانية».