تستضيف دمشق في النصف الثاني من الشهر الحالي “المؤتمر السوري العام الثاني لبلاد الشام والعراق” ويعقد تحت شعار “حماية المصير القومي العربي”.

وقال عضو في اللجنة المنظمة للمؤتمر ل “الخليج” إن اللجنة التحضيرية تضم نخبة من المفكرين والمثقفين والاقتصاديين اللبنانيين والسوريين والعراقيين والفلسطينيين، وستقدم إلى المؤتمر أوراقاً تبحث في سبل تحقيق تكامل سياسي واقتصادي بين دول إقليم بلاد الشام والعراق، ودعم قوى الممانعة في وجه الهيمنة والاحتلالات الأجنبية.

وتعتبر اللجنة المنظمة مؤتمرها امتداداً أو إعادة بعث للمؤتمر السوري الأول العام الذي عقد في دمشق في 1919 في مواجهة اتفاقية (سايكس بيكو)، التي أعادت رسم خريطة المنطقة وتفتيتها إلى مجموعة دول تحت وصاية الانتداب الأجنبي.

مصادر
الخليج (الإمارات العربية المتحدة)