ربما أخذانا الصراع حول موضوع احقية امتلاك السيناريو بين الاستاذين محمد ملص وخالد خليفة ، وربما جذبتنا التصريحات والبيانات التي تفتقدها الصحافة السورية ، وربما كان الاستاذ ملص على حق ، ويمكن ان يكون خليفة على حق ، وربما كانت ( المعركة ) جديرة بالخوض ، وربما اعطت للصحافة السوريه زمور خطر انها بعيدة عن ( الذي يحصل ) الثقافي على الارض ، ولكن كل هذه الربمات لا تعفينا من السؤال عن هذه المعركة ، على ماذا يتعارك ملص مع خليفة ؟؟؟ وهل الفيلم جيد وكسر الدنيا ؟

بعد مشاهدة فيلم باب المقام ( وهذا رأيي ) اعتقد ان المعركة لا تستحق وكان اولى بالطرفين ان يتبرأا من ملكية الفيلم وخصوصا انهما يعتبران نفسيهما من كبار المبدعين .. ولا تهم اية جائزة حصل عليها فالجوائز ليست لتخويف المشاهدين من ابداء الرأي

... ببساطة واذا اردنا الا نجرح المشاعر .. الفيلم متواضع .. بل حتى ....... ولا يستحق كل هذه ( الضوجة ) أو جنازة نصف حامية ... أعتقد والصلح سيد الاحكام ان المسألة ( مانها محرزة ) للاختلاف . والافضل تناسي وجود هذا الفيلم الذي يحكي عن زوجة في حلب قتلها أهلها لأنهم اكتشفوا انها تعشق ام كلثوم ... وعلى رأي احدهم ففي حلب يمكن ان يقتلوها لأنها لا تحب أم كلثوم ... اعتقد انه يجب الانتباه الى الفيلم اولا قبل أن تحوله الخناقة الاعلامية الى مأثرة ثقافية ... كالعادة .