أعلنت مصادر سورية مسؤولة، لـ«السفير»، أن دمشق ستتعاون مع واشـنطن لدراسـة أوضـاع اللاجئيـن العراقيين، من باب المساهمة في تأكيـد مسـؤولية الاحتــلال الأميـــركي حيــال أوضاعهم المأساوية.

وأوضحت المصادر، قبيل وصول مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الإنسانية أيلين سوربري إلى دمشق، أن «الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية بالنسبة للعراقيين، كونها سلطة احتلال»، وأن «دمشق لا تستطيع أن ترفض رغبة أميركا في القيام بدراسة أوضاعهم».

وأعلنت وزارة الخارجية الاميركية، في بيان، أن سوربري ستزور مصر وسوريا والأردن ما بين 11 و15 آذار الحالي. ولم يتضح بعد على أي مستوى سيتم استقبال سوربري، التي تصل غدا إلى دمشق، في وزارة الخارجية السورية. وتابعت المصادر أن سوريا «ستتحاور مع سوربري في القضايا الأخرى إذا طلبت ذلك».

مصادر
السفير (لبنان)