الرأي العام

حــــــــض السفـــــــير الاميــــــــــركي لـــــــــدى العـــــــــراق زالمــــــــــاي خليــــــــل زاد، جيـــــــــران العــــــراق والقــــــــوى الاخــــرى على عـــــــمل المزيـــــــــــد للمساعدة في تحول العراق نحو الاستقرار ووقف تدفق المقاتلين والاسلحة والدعاية الطائفية التي تسهم في اعمال العنف. وقال في كلمة امام مؤتمر بغداد «يمكن لجيران العراق القريبون والاصدقاء الاخرون بالتأكيد عمل المزيد للمساعدة في هذا التحول نحو الاستقرار والرفاهية في العراق». وتابع: «انني أحض جميع الجيران والاصدقاء الاخرين على ان يرفضوا قطعيا مبدأ ان العنف الانتقائي ضد فئات معينة من العراقيين أو ضد قوات الائتلاف وقوات الامن العراقية امر مقبول». واضاف: «يمكن لجيران العراق ان يقدموا (دعما) حقيقيا وامينا لاستقرار العراق اذا تحركوا بطريقة حاسمة لوقف تدفق المقاتلين والتأييد القاتل الاخر للميليشيات والمجموعات المسلحة الاخرى غير المشروعة واذا توقفوا عن ترديد العبارات الطائفية والدعاية الاخرى التي تحرض على العنف». وكان السفير الاميركي قال اول من امس، ان الولايات المتحدة قد تكون مستعدة لاجراء محادثات ثنائية مع ايران. وصرح لمحطة «سي ان ان»، انه «اذا رأينا ان عقد لقاء ثنائي يمكن ان يكون مفيدا، فسنكون جاهزين ومستعدين للقيام بذلك». واضاف: «نحن نقول اننا مستعدون للجلوس مع ايرانيين والتحدث في شان العراق اذا كان ذلك مفيدا». وتابع: «ولدي هذه الصلاحية منذ نحو العام، ولكننا لم نتمكن من القيام بذلك، اما بسبب التوقيت، او اننا شعرنا ان الاجتماع لن يكون مفيدا، او ان الايرانيين لم يكونوا مستعدين للمشاركة».