يزور نائب الرئيس السوري فاروق الشرع غداً القاهرة للقاء الرئيس المصري حسني مبارك وبحث “الجهود المصرية لرأب الصدع بين كل من الرياض ودمشق واتصالاتها الهادفة إلى حلحلة الملف اللبناني”.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن مصادر دبلوماسية في دمشق قولها إن الشرع سيقوم خلال الزيارة بتسليم رسالة من الرئيس السوري بشار الأسد إلى نظيره المصري. وأضافت إن المباحثات ستتركز على جهود “المصالحة وتنقية الأجواء العربية قبيل انعقاد القمة العربية” في الرياض يومي 28 و29 آذار المقبلين. وتابعت إن المباحثات ستتناول أيضاً “الأزمة اللبنانية، وما ترافق معها من نقاط خلاف في شأن المحكمة الدولية”.

وسبقت هذه الزيارة اتصال هاتفي بين الرئيسبن المصري والسوري تناولت الملفات العالقة وعلى الأخص الموضوع اللبناني.

وكانت تقارير تحدثت عن وساطة دبلوماسية يقوم بها مبارك بين الأسد والملك السعودي عبد الله لكسر الجليد بين البلدين على خلفية الأوضاع اللبنانية.

مصادر
سورية الغد (دمشق)