بعد اربع سنوات على الغزو الذي قادته الولايات المتحدة ضد العراق, لا يزال حوالى 155 الف جندي من قوات الائتلاف منشرا في العراق.

- الولايات المتحدة: 141 الفا والعدد يزداد. في كانون الثاني اعلن الرئيس جورج بوش نيته ارسال 21 الف جندي اضافي فيما تم الاعلان في اذار عن وصول حوالى 2400 منهم.

- بريطانيا: 7100 ينتشرون بشكل رئيسي في جنوب العراق. واكد رئيس الوزراء توني بلير ان 1600 جندي سيعودون الى بلادهم في غضون الاشهر المقبلة ما سيجعل العدد قرابة 5500 فقط.

- كوريا الجنوبية: 2300 جندي من المقرر سحبهم في نهاية السنة الحالية.

- استراليا: 1400 جندي بينهم 550 مقاتل.

- بولندا: 900 جندي من المقرر ان يبقوا حتى اخر السنة.

- جورجيا: 859 جنديا سيزداد عددهم الى 2000 في الاشهر المقبلة.

- رومانيا: 605 جنود.

- الدنمارك: 460 جنديا سيرحلون بحلول اب وسيتم استبدالهم بوحدة مراقبة مكونة من اربع مروحيات و50 عسكريا.

- السلفادور: 380 جنديا.

- بلغاريا: 155 جنديا يبقون حتى نهاية اذار 2008.

- اذربيجان: 150 جنديا.

- البانيا: 120 جنديا.

- لاتفيا: 120 جنديا.

- منغوليا: 100 جندي.

- تشيكيا: 97 جنديا.

- ليتوانيا: 50 جنديا.

- ارمينيا: 46 جنديا.

- استونيا: 40 جنديا.

- مقدونيا: 40 جنديا.

- البوسنة : 36 جنديا.

- كازاخستان: 29 جنديا.

شاركت 18 دولة اخرى في القوات متعددة الجنسية منذ اذار 2003 لكنها انسحبت لاحقا.

وهذه الدول هي : نيكاراغوا واسبانيا والدومينيكان وهندوراس والفيليبين وتايلاند ونيوزيلندة وتونغا والبرتغال وهولندا والمجر وسنغافورة والنروج واوكرانيا واليابان وايطاليا وسلوفاكيا ومولدافيا.